موريتانيا: الدرك الوطني يطلق مناورات "أزبار 2024" لاختبار جاهزيته

أشرف وزير الدفاع حننه ولد سيدي، ووزير الداخلية محمد أحمد ولد محمد الأمين، وقائد أركان الدرك الوطني الفريق عبد الله ولد أحمد عيشه، صباح اليوم الاثنين، جنوب العاصمة نواكشوط، على الانطلاقة الرسمية للتمارين العسكرية والأمنية المنظمة من طرف قيادة أركان الدرك الوطني تحت اسم "أزبار 2024".

وتقام مناورة "أزبار 2024" هذا العام بالتزامن في كل من نواكشوط ونواذيبو والخط الرابط بين كل من مدينتي ألاك وكيهيدي، ولعيون وكوبني، ويشارك فيها 1500 فرد موزعين على 20 سرية، تستخدم 200 آلية ما بين مدرعات وشاحنات للوجستيك وسيارات رباعية الدفع مجهزة بكامل أفرادها وعتادها.

وتهدف هذه المناورة إلى محاكاة الواقع وجعل مختلف تشكيلات قطاع الدرك الوطني في جاهزية دائمة لحفظ النظام والدفاع عن الحوزة الترابية من خلال التكوين المستمر وتدريب القيادات والأفراد على أداء المهام العسكرية والأمنية الموكلة لقطاع الدرك الوطني والتأقلم بشكل دائم مع مختلف الأوضاع القتالية وتلك التي يتطلبها حفظ النظام وبسط نفوذ وسيادة الدولة.