الرئيسية / تحقيقات / قطاعات حكومية تستنزف المال العام في ملتقيات “تكوينية” وأخرى في “ترميم” مبانيها

قطاعات حكومية تستنزف المال العام في ملتقيات “تكوينية” وأخرى في “ترميم” مبانيها

لوحظ خلال الأسابيع الأخيرة من السنة الحالية، أن قطاعات حكومية تتنافس في تنظيم ملتقيات تكوينية، لم تقم بها إلا خلال هذه الفترة من السنة.

فقد عمد بعض الموظفين إلى تنظيم ملتقيات داخل البلاد لقطاعاتهم، وذلك من أجل تبرير “صرف” مبالغ مالية يبدو أن أصحاب تلك القطاعات يخشون إعادتها إلى الخزينة، إن لم يقم هؤلاء بإستغلالها. وتبعا لذلك يتم تنظيم ملتقيات هنا وأخرى هناك، يتم تحضيرها بإرتجالية ولا يكون ما يقدم فيها من عروض مجديا لأصحابه، وتكون الفواتير فيه بمبالغ مالية “خيالية”، وهو نفس الأسلوب الذي عمد إليه بعض المسؤولين فيما يتعلق بترميم مباني قطاعاتهم، حيث استنزفت المبالغ في ترميم المباني وشراء معدات يلاحظ أن تلك القطاعات في غنى عنها، إلا أن أصحابها لا يريدون لحساباتهم أن تبقى تحتوي على أي شيء. ولذلك عمدوا إلى عمليات الترميم الغير مجدية والتي صاحبتها فواتير “منتفخة” في الأسابيع الأخيرة من السنة، وإستفاد بعض أولي القربى من “صفقات” صغيرة بقطاعاتهم في إطار عمليات الإستنزاف للمال العام دون أي رقيب لهذه الأساليب التي تكثر خلال الأسابيع الأخيرة من السنة، فيما يعمد البعض الآخر إلى تنظيم رحلات خارجية لموظفيه، مدعيا أنها تأتي في إطار مهامه، وهي ليست سوى جولات سياحية وأستنزاف للمال العام هي الأخرى

ميادين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *